اكتشاف مقصورة لمعبد روماني أثناء تنقيب 4 أشخاص عن الآثار بطهطا بسوهاج‎

أرشيفية

أرشيفية

كشفت مباحث السياحة والآثار بسوهاج عن وجود مقصورة أثرية تقود إلى معبد من العصر الروماني بمنطقة درب الشملة بمدينة طهطا أثناء قيام نجار وآخرين بالحفر والتنقيب عن الآثار، وتم العثور على قطع وتماثيل أثرية وتولت النيابة التحقيق. جاء ذلك بعد أن وردت معلومات إلى مساعد وزير الداخلية لشرطة السياحة والآثار اللواء احمد شاهين عن الواقعة وشكل فريق بحث بقيادة رئيس مباحث السياحة والآثار بسوهاج العقيد احمد رفعت بإشراف مدير المباحث اللواء علاء السباعي. وتبين من التحريات قيام نجار 40 سنة يدعى على ا س بالحفر أسفل منزله بدرب الشملة بمدينة طهطا بمعاونة ناصر ف ا س 36 سنة عامل بالأوقاف ومحمد م ا س 29 سنة سائق وأحمد ا ح ع 31 سنة مندوب مبيعات بحفر حفرة داخل منزل الأول بمداهمة القوات التي ضمت المقدمين أحمد مصطفى وأحمد إيهاب مقلد. العثور على أول كشف أثري بمدينة طهطا بسوهاج تم العثور على حفرة مربعة الشكل 1,5×1,5 بعمق 3 م تنتهي بسرداب من الناحية الشمالية بطول 2,5م تنتهي بعامود استوائي الشكل من الحجر الجيري بارتفاع نصف متر بقطر 3,5سم كما عثر على قطع حجرية من الحجر الجيري يكسوها طبقة طينية عليها زخارف ورسومات وحفر أخر دائري به باب دائري الشكل بقطر 1,5م بعمق 2 م والحفر عبارة عن مقصورة أثرية وجزء من معبد يرجع للعصر الروماني وعثر على تمثال عبارة عن جزء علوي للآلة بستت. وتم العثور على عقد من الخرز الأزرق الفينس ومبسم “بايب” من العصر الإسلامي عليه رسومات مبهرة و6 قطع من الفخار عليها نقوش من الخارج وانتقلت لجنة من الآثار. وقررت أن المضبوطات أثرية وتشير لوجود معبد اثري وهو أول كشف اثري بمدينة طهطا ويشير العقد إلى وجود مومياء يرجح سرقتها أو تآكلها أثناء الحفر والعثور على رفات وعظام لمتوفين، اعترف المتهمين بالحفر بمعاونة ابن عمهم الهارب عمرو 28 سنة نجار وقيد المحضر برقم 726 إدارى قسم شرطة طهطا لسنة 2016.​​

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: