اعترافات خطيرة .. إرهابي مصرى من “درنة ” الليبية يحكي كيف تم تجنيده في ميدان التحرير

 

الوطن المصرى – وكالات

 

وجه شاب مصرى تم القاء القبض عليه بمعرفة السلطات الليبية في مدينة درنة بتهمة الإنضمام لجماعات إرهابية حديث طويل للشباب المصري يحكي فيه كيفية تجنيده في تنظيم داعش الإخواني وسفره الي ليبيا للقيام بعمليات ارهابية هناك .

وأكد الشاب – والذي ألقى القبض عليه من قبل السلطات الليبية – ان عملية تجنيده وضمه للتنظيمات الإرهابية تمت عبر ميدان التحرير من خلال التعارف على شخص يدعى “طلحة” فى التحرير، موضحا أنه عرض عليه الذهاب إلى سيناء لتنفيذ عمليات إرهابية ضد قوات الجيش عقب لقاءات متكررة تمت بينهما.

وأشار الشاب المصرى المنضم للتنظيمات الإرهابية لرغبته فى السفر إلى سوريا للانضمام للتنظيمات المتطرفة، مؤكدا أن “أبو طلحة” عرض عليه السفر إلى ليبيا أولا ويتم نقله من هناك إلى مالى أو سوريا، موضحا انه تمكن من السفر إلى ليبيا برفقة 4 مصريين إلى مدرسة الصحابة فى مدينة درنة الليبية.

وأوضح أن مدرسة الصحابة فى درنة تتخذ من تحفيظ القرآن الكريم كواجهة لها، مؤكدا ان المدرسة تمثل نقطة انطلاق لكل الشباب الراغب فى السفر سوريا أو مالى للقتال هناك، كاشفا عن لقاء جمعه بمتطرف ينتمى لأنصار الشريعة يدعى “أبو مالك” وينحدر من محافظة الإسكندرية، موضحا أن القيادى طالبه بقراءة وحفظ عدد من الكتب التكفيرية ونقل الفكر المتطرف إلى المصريين المتواجدين فى مدينة درنة.

وكشف عن معسكرات للإرهابيين فى مدينة بنغازى ولاسيما فى محور القوارشة والانتقال إلى مدينة سرت للحصول على دورة فى مجال الإلكترونيات، مؤكدا استضافة تنظيم أنصار الشريعة الإرهابى فى درنة لعدد كبير من المصريين المتشددين.

وأكد أن تنظيم أنصار الشريعة الإرهابى فى درنة متورط فى تنفيذ عمليات إرهابية فى الجزائر ونقل السلاح إلى سوريا ومالى وقطاع غزة، كاشفا أسماء قادة تنظيم أنصار الشريعة الإرهابى ومعسكرات تدريب الإرهابيين ومنها منطقة الفتائح فى المدخل الغربى لمدينة درنة الليبية.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: