راتب مع رئيس جماعة الإخوان السابق محمد مرسي

استمرار حبس رجل الأعمال “الأنظمة” بعد اعترافات نائب العفاريت

الوطن المصرى – حسن عبد الستار

منذ أن سقط نائب الجن والعفاريت واعترافه على رجل الأعمال حسن راتب بأنه شريك له فى التنقيب عن الآثار وحالة راتب الصحية والنفسية فى تراجع وهو يندب حظه .

كان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة قد جدد حبس رجل الأعمال حسن راتب على خلفية اتهامه بتمويل علاء حسانين في عمليات التنقيب عن الآثار 15 يوما على ذمة التحقيقات.

ونسبت النيابة العامة لراتب بناء على اعترافات النائب البرلماني السابق علاء حسانين، الشهير بـ”نائب الجن والعفاريت” تمويل الأخير ماديا في عمليات التنقيب عن الآثار.

وكانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على راتب في 28 يونيو الماضي، على خلفية اتهامه بتمويل البرلماني السابق علاء حسانين، وعدد من المتهمين الآخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية الآثار الكبرى”.

وضبط حسانين في أواخر شهر يونيو الماضي، وبحوزته كمية كبيرة من الآثار تعود لعدد من العصور المختلفة؛ إذ استهدفته مأمورية من مديرية أمن القاهرة هو ومعاونيه.

وكانت الأجهزة الأمنية قد ضبطت مجموعة من الآثار بحيازة المتهم، كما كشفت أماكن الحفر والمخازن المستخدمة لإيهام الضحايا بأنها مقابر أثرية استخرجت الآثار منها، كما عثر بحيازته على مضبوطات كثيرة بينها 3 تماثيل من البرونز أحدها مكسور الرأس، وتمثال خشبي وتمثال حجري منقسم لقسمين، و52 عملة مختلفة الأشكال و6 عملات من البرونز و3 إبر جراحية يرجح أنها تعود للعصر الإسلامي، فضلا عن أدوات التنقيب وكتب السحر.

يذكر أن حسن راتب كان له علاقات مع رجال كل الأنظمة الحاكمة بداية من نظام مبارك ، ثم الإخوان ، ثم النظام الحالى ، إلا أنه ولأن النظام الحالى لا يتستر على أى فساد فسرعان ما سقط من كانوا يحتمون بالأنظمة لحماية مصالحهم والفرار من المحاسبة والعقاب .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: