استطلاع: أغلبية بسيطة من الفرنسيين تؤيد احتجاجات على إصلاح قانون العمل

مظاهرات في فرنسا – أرشيفية
أظهر استطلاع للرأي يوم الأحد أن أغلبية بسيطة من الفرنسيين تؤيد الاحتجاجات على تعديل قانون العمل الذي يسعى الحزب الاشتراكي الحاكم لإقراره في البرلمان ويثير خلافات حادة.
وتواجه الحكومة إضرابات وموجات جديدة من الاحتجاجات بعد أن اختارت في وقت سابق هذا الشهر استخدام مادة دستورية يندر الاستناد إليها لتتمكن من إقرار التشريع في ظل معارضة النواب الرافضين من الحزب الاشتراكي وغيرهم من اليساريين.
وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة (بي.في.إيه) أن نحو 54% ممن استطلعت آراؤهم قالوا إنهم يؤيدون الاحتجاجات ضد القانون الساعي لتحرير سوق العمل في فرنسا مقابل رفض 45 % للاحتجاجات.
وتراجعت نسبة التأييد قليلا من 56% حين أجري أول استطلاع في أوائل أبريل.
ويصب المحتجون جام غضبهم على خطط الحكومة الرامية لتسهيل إجراءات التعيين في الوظائف والفصل منها في محاولة لخفض نسبة البطالة قبل عام واحد من الانتخابات الرئاسية.
 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: