صورة من إزالة التعديات على أراضي الدولة

استرداد 2.5 مليون فدان من “الحرامية” فى 18حملة إزالة

كتب – أحمد السيد

شدد المهندس شريف إسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية على ضرورة تكثيف جهود لجنة إنفاذ القانون بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات لإزالة جميع التعديات على أراضى الدولة والرافضين للتقنين تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية.

وأكد المهندس شريف اسماعيل خلال الإجتماع الدورى للجنة استرداد أراضى الدولة أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بإزالة كافة التعديات خلال ستة أشهر جاءت فى مرحلة مهمة، ويجب تنفيذها بحسم من كافة الجهات المعنية، مشيرا إلى أن الإزالات تشمل كل من تعدى على ضفتي نهر النيل وطرح النهر وجسور الترع وكذلك من تعدى على أراضى وممتلكات الدولة ولم يتقدم بطلب للتقنين أو من تباطئ فى إجراءات التقنين وسوف تتابع  اللجنة العليا نتائج موجات الإزالة على مدار الساعة من خلال الأمانة الفنية للجنة  وغرفة العمليات بوزارة التنمية المحلية.

وقال إن الموجة الثامنة عشر لإزالة التعديات التى يتم تنفيذها حاليا سيتم تكثيف العمل خلالها لتحقيق المستهدف منها وفى الوقت نفسه الإعداد للموجات القادمة فى إطار المدة الزمنية التى حددها رئيس الجمهورية.

المهندس شريف إسماعيل، استعرض خلال الاجتماع نتائج المرحلة الأولى من الموجة الثامنة عشر والتى شملت حتى الآن إزالة 9 آلاف حالة تعدى أسفرت عن استرداد نحو 1.5 مليون متر مربع أراضى بناء ونحو 15 ألف فدان أراضى زراعية.

وأكد تقرير وزارة التنمية المحلية أن موجات الإزالة الثمانية عشرة منذ انطلاقها بتوجيهات رئاسية فى مايو 2017 وحتى الأن نجحت فى إسترداد 2.5 مليون فدان أراضى زراعية ، و 188 مليون متر مربع أراضى بناء، وهو ما يمثل نحو 75 % من إجمالى اراضى الدولة المتعدى عليها، وأن جهود قوات إنفاذ القانون متواصلة بتنسيق بين القوات المسلحة ووزارتى الداخلية والتنمية المحلية والمحافظات لإسترداد كافة الأراضى المتعدى عليها وإنهاء ظاهرة التعدى ووضع اليد بشكل نهائى.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: