استبعاد طبيب بمستشفى الباجور العام وإحالته للتحقيق لتسببه في وفاة مريض‎

مستشفى الباجور العام – أرشيفية
قرر الدكتور عزت سليمان مدير مستشفي الباجور، إحالة الدكتور أحمد الشيمى مسئول النبطشية بالمستشفى، إلى التحقيق بمديرية الصحة، وإستبعاده من المستشفى لحين الانتهاء من التحقيق،  في واقعة وفاة المريض تامر عشماوي، 42 عام، أثر لجطة بالمخ.
وأكد “سليمان”، أنه تواجد فجر أمس وتأكد بنفسه من عدم تواجد الدكتور أحمد الشيمي، وعلى إثرها قرر إحالته للتحقيق واستبعاده.
وأضاف مدير المستشفى، أنه لن يتهاون مع أي تقصير وإهمال يؤثر على حياة المرضى، مشيرًا إلى أنه قرر تشكيل لجنة للوفيات بالمستشفى لفحص أى حالة وفاة وبيان إذا وجد تقصير أم لا وحساب المقصرين.
وطالب مدير المستشفى أهالى المرضى بضبط النفس واتباع الإجراءات القانونية، مشيرًا إلى أنه لن يسمح بأى اعتداء على طاقم المستشفى، سواء أطباء وتمريض وأجهزة المستشفي.
وأضاف أن جهاز الأشعة المقطعية الذى تعرض لعطل وكسر من أهالي  المتوفي، يمثل عنصر أساسي ومهم لتشخيص المرضى لا غنى عنه، مطالبًا بتحمل تكلفة إصلاحه فورًا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: