ارتفاع أسعار الذهب العالمية خلال تعاملات الأربعاء

الوطن المصري – عمر خالد

ارتفعت أسعار الذهب العالمية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، الموافق 24 من أغسطس ، عند مستوى 1752 دولار ، متأثرة بظهور بيانات طلبات السلع المعمرة الأساسية بالولايات المتحدة على نحو يفوق التوقعات.

وارتفعت طلبيات السلع المعمـرة فـيالولايات المتحدة باستثناء معدات النقـل بنسبة 0,3% في يوليو، متجاوزة التوقعات بنسبة0,2% فـي حـيـن لـم يتغير مقياس السلع المعمرة الرئيسي.

واستهلت بورصة الذهب العالمية التداول اليوم بأسعار ختام الأمس ، والتي بلغت 1748 دولار للأوقية بعد عدد من التقلبات السعرية، قفز خلالها عند مستوي 1752 دولار، بعد تراجعه لمستوي 1735 دولار.

وتراجع سعر الأوقية بالبورصة العالمية ببداية التعاملات ، بفعل صعود الدولار، بجانب تصريحات متشددة من مسؤول في مجلس الاحتياطي الفيدرالي أبقت المستثمرين حذرين قبيل مؤتمر للمجلس في وقت لاحق هذا الأسبوع.

حيث قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي ، من الواضح جدًا” أن على المصرف المركزي الأميركي تشديد السياسة النقدية للسيطرة على التضخم مرة أخرى.

وتشهد أسعار الذهب عام حالة من التذبذب وعدم الاستقرار في ظل استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية، ورفع أسعار الفائدة، وسعر الدولار، إلا أنه يظل الملاذ الآمن للمستثمرين ومخزن للقيمة، وأداة للتحوط لمواجهة التضخم.

جدير بالذكر أن سعر الأوقية تراجع مع بداية تعاملات هذا الاسبوع نحو 12 دولار، لتواصل أسعار الذهب تراجعها، بعد أن تجاوزت خسائر الأوقية 50 دولاربنهاية الأسبوع الماضي، بعد اقتناص مكاسب على مدار الفترة السابقة .

وأغلقت بورصة الذهب العالمية التداول الجمعة الماضي عند مستوي 1747 دولار، بعد أن استهلت تداول الأسبوع عند مستوي 1801 دولار، حيث بدأ الذهب تعاملات الأسبوع بخسائر متتالية، بعد أن حقق مكاسب على مدار الأسبوع السابق له، بلغت نسبتها 1.3%.

وواصلت أسعار الذهب العالمية على مدار الأسبوع المنتهي تراجعها منذ اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأخير، والذي رأى المشاركون فيه، أنه سيكون من المناسب في مرحلة ما إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة، مما أعطي مؤشر بعدم رفع سعر الفائدة مجددا خلال الأجتماع القادم، حيث تترقب الأسواق قرار الفيدرالي الأمريكي بشأن سعر الفائدة سبتمبر القادم، .

تجدر الإشارة إلى أن الفيدرالي الأمريكي قد رفع سعر الفائدة القياسي 225 نقطة أساس إجمالا، وذلك منذ مارس الماضي، للحد من معدلات التضخم، ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة إلى إضعاف جاذبية الذهب الذي لا يدر عائدًا.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: