اختفاء شيرين بعد حبسها 6 أشهر بسبب البلهارسيا

 

كتبت – عبير فودة

اختفت المطربة السمراء شيرين عبد الوهاب عن الأنظار وأغلقت تليفوانتها وتركت مسكنها لجهة غير معلومة بعد صدور حكم اليوم من محكمة جنح المفطم بحبسها 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه، بتهمة تشويه نهر النيل بتصريحاتها الساخرة من النيل، بقولها إن: “الشرب منه يصيب بالبلهارسيا” فى إحدى حفلاتها فى الخارج.

أكدت المحكمة، إن واقعة الدعوى حسبما استقر فى وجدانها تخلص فى قيام المدعى بالحق المدنى هانى محمد فى إقامة جنة مباشرة ضد شرين محمد عبد الوهاب طالب فيها معاقبة المتهمة بنص المادة 102 مكرر من قانون العقوبات وإلزامها بأن تؤدى للمدعى بالحق المدنى مبلغ قدره 10 آلاف جنيه على سبيل التعويض المدنى.

وأوضحت المحكمة، فى حيثيات حكمها، أنه أثناء قيام المتهمة بإحياء إحدى الحفلات بإحدى الدول العربية طلبت إحدى الحضور من المتهمة أن تغنى أغنية “مشربتش من نيلها”، فما كان من المتهمة إلا الرد عليها قائلة: “هيجيلك بلهارسيا”، وذلك فى إحدى وسائل الإعلام العلنية ولم تكتف المتهمة بذلك بل طالبتها بشرب مياه معدنية فرنسية الصنع بدلا من مياه النيل حينما قالت لها “اشربى من مياه إيفيان أحسن”.

وأشارت المحكمة، إلى أن الدعوى جاء بها أنه فى الوقت الذى تعمل فيه الدولة على تنشيط السياحة تكلمت المتهمة أثناء إحيائها حفلا غنائيًا من مياه النيل لتدخل الهلع والرعب لدى الأجانب فى مصر ومن مياه النيل الذى يعد أحد المعالم السياحية، مما يؤدى للتأثير السلبى على السياحة فى مصر والاقتصاد القومى.

 

 

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: