إنفراد..إتفاق نهائي بين “مصر للسياحة” و “استركشر” السعودية ينهي خلاف السنين

حطبة : ”القابضة للسياحة”حريصة علي إنهاء الخلافات مع المستثمرين مع الحفاظ علي حقوق الشركات التابعة

والي : الإتفاق حقق أفضل عائد استثمارى للشركة 
يوسف  : مصر للسياحة لم تفرط في مليم واحد من حقوقها

الوطن المصري – ناريمان عبد الله

أنهت شركة مصر للسياحة اليوم خلافاتها مع شركة استركشر السعودية بخصوص أرض الشركة بجوار نادى السكة الحديد، والتي استمرت لعدة سنوات  ، حيث تم الاتفاق النهائي علي أن تقوم استركشر بدفع مبالغ مالية تتجاوز 500 مليون جنيه ، مقسمة علي دفعات ،الدفعة الأولى تشمل سداد مبلغ  90 مليون جنيه فور توقيع الإتفاق  ، والدفعة الثانية يتم سدادها في خلال مدة 6 أشهر علي أقصي تقدير .   
  تضمن الإتفاق البدء فورا في تنفيذ المشروع ،علي أن تقوم شركة مصر للسياحة بمخاطبة محافظة القاهرة بإصدار تراخيص وموافقات لبدء العمل في المشروع  لصالح المواطنين الحاجزين للوحدات السكنية 
قام بتوقيع الإتفاق  الذى تم برعاية وزارة قطاع الأعمال العام، والشركة القابضة للسياحة والفنادق برئاسة المحاسبة ميرفت حطبة رئيس مجلس الإدارة غير المتفرغ للشركة القابضة للسياحة والفنادق،  والمهندس عادل والي العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للسياحة والفنادق،   الكاتب الصحفي مصطفى النجار رئيس مجلس إدارة شركة مصر للسياحة الغير متفرغ ،ومايسة يوسف العضو المنتدب التنفيذي للشركة ،  والمستشار  سعيد عرفة  ،المستشار القانوني لوزير قطاع الأعمال العام، والمستشار القانوني للشركة القابضة للسياحة والفنادق،  والمستشار  محمود حسين  ، المستشار القانوني لشركة مصر للسياحة.
وقالت المحاسبة ميرفت حطبة رئيس مجلس الإدارة غير المتفرغ للشركة القابضة للسياحة والفنادق  ،أن الشركة القابضة حريصة على  إنهاء كل الخلافات مع المستثمرين ،مع الحفاظ علي حقوق الشركات التابعة ،وأضافت أن هذا الإتفاقأنهي فترة طويلة من الخلاف الذى استمر لعدة سنوات 
، العضو المنتدب التنفيذي للشركة، أن الإتفاق ضمن حقوق وقال المهندس عادل والي العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للسياحة والفنادق ،  أن هذا الإتفاق ضمن تحقيق أعلي عائد استثمارى للشركة ،مع مراعاة الحفاظ على حقوق الشركة. 
وقالت مايسة يوسف العضو  المنتدب التنفيذي للشركة، أن  الشركة بالكامل بدون أي تنازلات ، وتابعت : ” مصر للسياحة لم تفرط في مليم واحد من حقوقها ”  

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: