إنذار بتوقف النشاط الرياضي في بريطانيا بسبب «أوميكرون»

الوطن المصري – عمر خالد

كشف الدكتور حاتم سليمان ، استشاري طب الحالات الحرجة ومقيم في لندن ، عن تطورات الوضع الرياضي في بريطانيا في ظل انتشار المتحور اميكرون  ، موضحا  أن النشاط الرياضي معرض للإغلاق ،  ومعقبا : “الوضع مقلق ولسه في اعداد من الناس لم تتلقى اللقاح وتوقف النشاط الرياضي سيكون في حالة استمرار الانتشار الكبير للمتحور “.

وقال حاتم سليمان ، عبر تطبيق ” زووم ” ، لبرنامج ” صباح الخير يا مصر ” ، والمذاع على القناة “الأولى ” ، والفضائية المصرية،اليوم الأحد، أن أعداد الحالات الحرجة والوفيات لازالت قليلة بفضل التطعيمات.

وأشار  استشاري طب الحالات الحرجة   إلى أن قرارات الاغلاق تكون فعالة ولكن لفترة قصيرة جدا ، ويؤثر على الكثير من القطاعات ، منوها أنه حتى الأن لا يوجد اغلاق كامل ولكن هو مجرد شبه اغلاق ضمني.

وتابع  سليمان، أنه في حالة فرض الاغلاق الكامل في بريطانيا فإنه سيكون لفترة قصيرة لا تزيد عن الأسبوعين ، وذلك للسيطرة على المتحور ، موضحا أن القلق الأكبر من متحور ” أوميكرون ” هو تأثيره على غير المطعمين بلقاح كورونا.

ونوه الدكتور حاتم سليمان ، استشاري طب الحالات الحرجة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية ، لافتا إلى أهميتها في مواجهة أي متحور جديد ، وهي تتلخص في غسل اليدين والتباعد الاجتماعي.

وأكد الدكتور حاتم سليمان استشاري طب الحالات الحرجة ومقيم بـ لندن، أن جرعتين فقط من لقاح كورونا غير كافية لمقاومة المتحور «أوميكرون»، مشيرا إلى أن تحليل «بي سي أر» قادر على اكتشاف المتحور الجديد، وهناك اختلاف بين أنواعها في العالم.

ولفت سليمان، عبربرنامج «صباح الخير يا مصر»، أن دولة بريطانيا بدأت في إعطاء الجرعة التعزيزية لأكبر عدد ممكن من المواطنين، بنسبة 40% من عدد المواطنين حصلوا على الجرعة الثالثة.

وكشف استشاري طب الحالات الحرجة، عن تطورات الأوضاع المتعلقة بمتحور «أوميكرون» ودولة بريطانيا، موضحا أن “أعداد الحالات بتزيد بشكل كبير جدا وبالأمس تم الإعلان عن 10 آلاف حالة مصابة بالمتحور الجديد”.

وأكد سليمان، أن أعداد الحالات الحرجة والوفيات مازالت قليلة بفضل التطعيمات،لافتا إلى أن اللقاحات تقلل فرص الحالات الحرجة، والحاجة للعناية المركزة، ولكنها لا تمنع الإصابة بالفيروس.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: