إلهام شاهين بعد تعرضها لهجوم حول التبرع بأعضائها: الدين خلق لإسعاد البشر

الوطن المصري – عبير فوده

بعد تعرضها لانتقادات حادة بعدما كشفت رغبتها في التبرع بأعضائها بعد وفاتها، تجاهلت الفنانة إلهام شاهين كل ذلك وأكدت عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أنها استشارت شيوخ، وأطباء في الأمر وتوصلت إلى أنه أمر مقبول، وانساني.

ونشرت الفنانة إلهام شاهين عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: آرائي لخير مصر وشعبها المحترم وخير الإنسانية عمومًا.

وتابعت إلهام شاهين: ولن ألتفت للآراء الغبية التي هي ضد العلم وضد الدين.

وعقبت إلهام: قال تعالى من أحياها كمن أحيا الناس جميعا.. والدين خُلق لإسعاد البشر وليس لتعاستهم.

وقالت إلهام شاهين إنها استعانت بشيوخ، حتى تتبرع بأعضائها بعد الوفاة، مؤكدة: وكل آراء الشيوخ المستنيرين أن التبرع بالأعضاء بعد الوفاه صدقه جارية… وقانون التبرع بالأعضاء وزراعتها معمول به في كل دول العالم المتحضرة، ولن تكون مصر أقل تحضرًا منهم.

واختتمت إلهام شاهين حديثتها قائلة: ربنا خلق العلم والطب لحماية الإنسان من الألم، والذى يحارب هذه الفكرة أو يسخر منها ربما يحتاج فى يوم إليها فيعرف قيمتها…ربنا يعطى الصحة للجميع ويشفى كل مريض … اللهم آمين.

يذكر أن الفنانة إلهام شاهين، قد قالت إن فكرة التبرع بأعضائها بعد الوفاة تراودها منذ أكثر من 12 عاما، لافتة إلى أن وزارة الصحة يجب أن توضح آلية للتبرع بالأعضاء لمن يرغب في ذلك.

وأشارت “شاهين”، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”، مساء الاثنين، إلى أن مبادرة الدكتور خالد منتصر للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة شجعتها على إعلان وصيتها للتبرع بأعضائها للمحتاجين، منوهة بأن علماء الدين أجازوا التبرع بالأعضاء السليمة بعد الوفاة لمن يحتاجها.

وأوضحت، أن عدد من علماء الدين أكدوا أن التبرع بالأعضاء يعد صدقة جارية، مطالبة بوجود خانة في البطاقة الشخصية أو رخصة القيادة تفيد بأن صاحب هذه المستندات الرسمية متبرع بأعضائه بعد الوفاة.

وداعب الإعلامي تامر أمين، الفنانة إلهام شاهين، “أرجوكي حافظي على نفسك لحد ما نخلص الموضوع”، لترد “شاهين ” ضاحكة: “هزعل أوى لو حصل حاجة قبل ما يكون في إجراء رسمي.. أنا محتاجة صدقة جارية”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: