صفوت الشريف

إلغاء مراسم جنازة أقوي شخصية في نظام مبارك

الوطن المصري – كامل فهمي

نظرا للظروف التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا فقد كتفت أسرة الوزير صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى الأسبق، ووزير الإعلام الأسبق، بالصلاة على الجثمان ودفنه فى المقابر بمصر الجديدة، وإلغاء مراسم الجنازة، وذلك فى إطار الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية المشددة، حيث أكدت مصادر مقربة من الأسرة أن الدفن سيتم تأجيله من صلاة الظهر لما بعد العصر.

كان إيهاب صفوت الشريف، قد أكد فى وقت سابق، أنه سيجرى تشييع جثمان والده ظهر اليوم الخميس، من أحد مساجد القاهرة، وكشف إيهاب صفوت الشريف ، تفاصيل الساعات الأخيرة لوفاة والده، رئيس مجلس الشورى الأسبق، حيث قال تصريحات صحفية إن والده توفي متأثرًا بإصابته بسرطان الدم “لوكيميا الدم“.

وأشار إيهاب الشريف، إلى أن والده كان يعانى من سرطان الدم منذ 6 سنوات، وقبل عدة أيام عاودته آلام المرض، فجرى نقله إلى مستشفى وادى النيل السبت الماضى، لتلقى العلاج والمتابعة المستمرة من جانب الطاقم الطبي، موضحاً أنه توفى مساء الأربعاء، نافياً ما تردد بشأن إصابته بفيروس كورونا.

وكان توفى فى وقت متأخر من مساء الأربعاء صفوت الشريف ، الرئيس الأسبق لمجلس الشورى، ووزير الإعلام وأحد أركان الحكم في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك بعد صراع طويل مع المرض، حيث كان يعانى من مرض سرطان الدم.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: