جميلة بوحريد

إصابة المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد بفيروس كورونا

الوطن المصرى – وكالات

أصيبت المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد بفيروس كورونا وحالتها غير مستقرة بعد نقلها إلى المستشفى لإسعافها ، حيث أكدت وزارة الصحة الجزائرية إصابة المناضلة الشهيرة ضد الاستعمار الفرنسي سابقا، جميلة بوحريد ، بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الوزارة في بيان يوم السبت أن المناضلة “متواجدة حاليا بمستشفى مصطفى باشا بعدما تم التأكد من إصابتها بفيروس كوفيد-19″، نافية “ما تم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي نهار أمس الجمعة بخصوص تحويل جرعة اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 التي كانت مخصصة للمجاهدة”.

وأضافت الوزارة أنه “تم التكفل بالمجاهدة جميلة بوحيرد بمجرد بداية ظهور أعراض الإصابة بالفيروس، حيث تنقلت فرقة طبية إلى منزلها لمعاينتها، وبعد تسجيل ارتفاع في درجة حرارتها تم إخضاعها للفحص الذي ظهرت نتائجه إيجابية، ليتقرر نقلها إلى المستشفى”.

يذكر أن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، ووزير العمل، الهاشمي جعبوب، زارا المناضلة يوم السبت للاطمئنان على حالتها الصحية.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: