إسرائيل تضرب غزة بالصواريخ

الوطن المصري – حسن عبد الستار

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنه نفذ ضربات جوية استهدفت مواقع في قطاع غزة اليوم السبت 18 يونيو، ووفق البيان فإن الهجوم جاء ردا على إطلاق صاروخ من القطاع الفلسطيني الخاضع لسيطرة حركة حماس.

شن الجيش الإسرائيلي ضربات على مواقع في قطاع غزة السبت بعد إطلاق صاروخ من القطاع الفلسطيني الخاضع لسيطرة حركة حماس، على الدولة العبرية، بحسب بيان للجيش الاسرائيلي.

وتضمن البيان إن “حركة حماس أطلقت صاروخا من قطاع غزة باتجاه المواطنين الإسرائيليين في جنوب إسرائيل” قبيل فجر اليوم، موضحًا أن “الدرع المضادة للصواريخ اعترضته”، وردا على ذلك شن الجيش عدداً من الضربات على مواقع لحركة حماس الفلسطينية في القطاع.

ولم يصدر رد فوري من حماس ولا إعلان مسؤولية من أي من الجماعات الأخرى في القطاع، فيما لم ترد بعد أنباء عن وقوع إصابات في غزة أو إسرائيل التي اعترضت الصاروخ الذي أطلق باتجاه مدينة عسقلان وأدى إلى إطلاق صفارات الإنذار ودفع السكان للدخول إلى الملاجئ.

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، أن منظومة الدفاع الجوي التابعة له اعترضت صاروخا أُطلق من قطاع غزة باتجاه جنوب إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي، في تغريدة عبر موقع تويتر، “أطلق إرهابيون صاروخًا من غزة باتجاه جنوب إسرائيل”

وأضاف، “اعترضت منظومة الدفاع الجوي التابعة لجيش الدفاع الإسرائيلي الصاروخ في الجو”.

كان ٱلاف المواطنين الفلسطينيين، شيعوا أمس الجمعة، جثامين ثلاثة شبان ارتقوا على يد قوة إسرائيلية خاصة في الحي الشرقي من محافظة جنين شمال الضفة الغربية، وانطلق موكب التشييع من مُستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، وجاب المشيعون شوارع جنين ومخيمها وهم يحملون الجثامين على الأكتاف، مرددين الهتافات الغاضبة المنددة بالعملية الإسرائيلية.

وعم الحداد محافظة جنين ومخيمها وأغلقت المحلات التجارية أبوابها، وعلت مكبرات الصوت في المساجد بالتكبيرات، وطالب المشيعون بالمضي في طريق المقاومة، وقال عطا أبو ارميلة أمين سر حركة “فتح” في جنين لوكالة “سبوتنيك”: “إنَّ ما يحدث من اغتيالات ينفذها الجيش الإسرائيلي بحق شعبنا، تأتي بقرار سياسي من الحكومة الإسرائيلية التي تتحمل ما يحدث من تصعيد في الضفة الغربية والقدس، ولا بد من استمرار المقاومة بكل أشكالها ، وعلينا التصدي لهذه العمليات التي تستهدف كل الفلسطينيين”.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية، وكل الفصائل قتْل الجيش الإسرائيلي، الشبان الثلاثة، وقالت الرئاسة، في بيان نشر على الوكالة الرسمية “وفا”: “نُدين الجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال في مدينة جنين، باغتيال ثلاثة شبان، وإصابة عشرة مواطنين”، وحمّلت الرئاسة، الحكومة الاسرائيلية مسؤولية التصعيد، وقالت إنه “يدفع بالمنطقة نحو التوتر وتفجّر الأوضاع”.

واستنكرت حركة الجهاد الإسلامي، قتْل الفلسطينيين الثلاثة، وقالت في بيان: “هذه الجريمة تكشف مدى بشاعة وإجرام هذا العدو، ولسوف تنقلب هذه الجرائم على الاحتلال وترتد عليه وبالاً”، كما نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الفلسطينيين الثلاثة، وقالت في بيان” إن عملية الاغتيال لن تمر دون حساب”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: