محمد بدير

إستقالة بدير من رئاسة بنك عودة في ظروف غامضة

كشف محمد بدير،الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عَوده مصر في تصريحات صحفية اليوم عن تقدمه باستقالته من رئاسة البنك لأسباب رفض الإفصاح عنها في الوقت الحالي.
وأضاف بدير أنه لا توجد جهة معينة يرغب في الالتحاق بها الفترة الجارية ، معربا  عن اعتزازه بالفترة التي قضاها في بنك عوده- مصر، متمنيا التوفيق لمن يخلفه في المنصب، ولكل العاملين في البنك.
وكان قد قام مجلس إدارة بنك عودة مصر بترشح محمد بدير في منصب العضو المنتدب لبنك عودة – مصر، ووافق البنك المركزي المصري في 20 أغسطس من العام الماضي.
وتمتد خبرة محمد بدير في المجال المصرفي على مدار 28 عامًا تقريبًا، وهو الذي أدى إلى الوصول به إلى هذا المنصب الرفيع ببنك عودة – مصر.
ويتمتع محمد بدير بخبرة واسعة في جميع أنشطة الخدمات المصرفية للشركات والخدمات التجارية التجزئة المصرفية والخزانة وإدارة المخاطر ومخاطر السوق وإدارة الأصول والخصوم والتمويل التجاري والتمويل وتكنولوجيا المعلومات ونظم المعلومات والتخطيط المالي.
وكان قد حقق  بنك عوده– مصر  طفرة في مؤشراته خلال العام الماضي، حيث أوضحت القوائم المالية ارتفاع أصول بنك عوده- مصر لتصل إلى 83,2 مليار جنيه مصري في 30 سبتمبر 2020 مقارنة بمبلغ 75,3 مليار جنيه مصري في 31 ديسمبر 2019 بنسبة؛ أي: بزيادة تبلغ 10,6%.
وارتفعت أيضا إجمالي حقوق الملكية إلى 7,5 مليار جنيه مصري من بالمقارنة بـ 7,2 مليار جنيه مصري بنسبة زيادة تصل إلى 5.7%. وسجلت محفظة ودائع العملاء 73,5 مليار جنيه مصري في 30 سبتمبر 2020 مقارنة بمبلغ 65,6 مليار جنيه مصري في 31 ديسمبر، أي: بزيادة قدرها 8 مليارات جنيه مصري 2019 وبنسبة زيادة 12%. 
وارتفع صافي الربح قبل الضرائب من 1.4 جنيه مصري مليار في التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر2019 الي 1.5 مليار جنيه مصري في التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر2020.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: