«إحنا في ضهرك» تنظم مؤتمرًا للتوعية بمخاطر حمل حقيبة المدرسة بطريقة خاطئة

مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
نظمت مبادرة “إحنا في ضهرك” مؤتمر صحفي في أحد فنادق القاهرة الكبري، للتوعية بمخاطر حملة حقيبة المدرسة بطريقة خاطئة.
قال الدكتور يسري الحبيلي، أستاذ جراحة المخ والأعصاب بمستشفي نيورسابين، إن حماية العمود الفقري للأطفال يجب أن يبدأ من الصغر، وخاصة عند اختيار حقيبة المدرسة.
وأضاف “الحلبي”،  إلى أن الأحمال الثقيلة التي يحملها الطفل على الظهر تسبب تقوس العمود الفقري، فضلًا عن الأضرار التي ترتبها عنها ومنها تقوس الساقين، والتبول اللاارادي.
ونصح “الحميلي” عند اختيار حقيبة المدرسة أن تكون خفيفة، متعددة الطبقات، كما يفضل أن يحتفظ الطفل بعدد من أدواته فى المدرسة في درج خاص به، بالإضافة إلى متابعة الحالة الصحية للطفل، مضيفًا أن الحياة العصرية أصبحت أحد أسباب مشاكل العمود الفقري، فاستخدام التابلت أو اللاب توب أثناء الجلوس والاسترخاء يؤدي إلى تقوس الظهر.
وأشار أستاذ جراحة المخ والأعصاب، إلى أن انتشار المقاهي الحديثة والمخصصة للمذاكرة تسبب جلوس الطالب بشكل غير سليم، مما يؤدي إلى تضرر العمود الفقري على المدي البعيد، مؤكدًا على أهمية تعلم الجلوس بشكل سليم.
وفي نهاية اللقاء قام وزير الرياضة السابق العامري فاروق بتكريم عدد من الإعلاميين منهم الإعلامية سلمي الصباحي، وليلى شندول، ونهلة عامر، رشا شاهين، والفنان سليمان عيد.
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك
جانب من مؤتمر مبادرة إحنا في ضهرك

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: