إحباط 3 محاولات للتنقيب عن الآثار فى منازل بجوار معبد إسنا جنوب الأقصر

الوطن المصري – علاء سعد

نجح رجال شرطة السياحة والآثار ومباحث مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، فى إحباط 3 محاولات للتنقيب عن الآثار أسفل منازل فى المنطقة المجاورة لمعبد إسنا جنوب المحافظة، وتم ضبط أصحاب المنازل والعمال خلال التنقيب وبحوزتهم أدوات الحفر، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتولت النيابة العامة التحقيق.

البداية كانت بتنظيم حملة مكثفة من رجال شرطة السياحة والآثار بالأقصر، بالتنسيق مع رجال مباحث إسنا، ونجحت الحملة فى ضبط 3 منازل خلال التنقيب عن الآثار داخلها بجوار معبد خنوم بوسط المدينة، فالمنزل الأول ملك “م.ع” عامل أجرى 45 سنة، وتم ضبطه وبرفقته 7 آخرين داخل حفرة بعمق 8 أمتار أسطوانية الشكل بعرض 2 متر، والمنزل الثاني على بعد 200 متر من المسجد العتيق، ملك “ع.ص” مدرس 55 سنة، وتم ضبطه وبرفقته 5 آخرين وبداخل المنزل حفرة بعمق 6 أمتار وبعرض 2 متر، والمنزل الثالث بجوار المسجد الضوى على بعد 100 متر من المعبد، وضبط بداخله “ع.ع” 20 سنة و10 آخرين، وعثر بداخله على حفرة بعمق 8 متر وعرض 2 متر، وتم ضبط بالمنازل أدوات الحفر من سلالم وحبال وشفاط هواء ومياه ومعدات مياه متنوعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتولت النيابة العامة التحقيق.

وفى نفس السياق نجحت خلال الفترة الماضية البعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة العاملة بمعبد إسنا في الكشف عن النقوش والصور والألوان الموجودة على أسقف وجدران المعبد لأول مرة، حيث يقول الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للاثار، أن أعمال الترميم والتنظيف، أسفرت عن ظهور النقوش والألوان الأصلية والزاهية الموجودة تحت السقف الأوسط فوق مدخل المعبد الموجود على ارتفاع 14 مترًا ، حيث تصور الرسوم 46 نسرًا في صفين و24 منهم تحمل رأس نسر وتمثل نخبت، آلهة مصر العليا من الكاب، و 22 الأخرى لها رأس كوبرا وتمثل واجيت، إلهة مصر السفلى، لافتا إلى أنه لم يظهر من قبل أي رسم أو صورة لهذا السقف، في النشر العلمي السابق لعالم المصريات الفرنسي سيرج سونيرون والذي قام بتسجيل نقوش المعبد ما بين عامي 1963 و1975.

اترك رد

×
%d مدونون معجبون بهذه: