إحالة سفاح الإسماعيلية إلى الجنايات

الوطن المصري – علاء سعد

قررت نيابة ثان وثالث الإسماعيلية، إحالة عاطل يدعي عبد الرحمن نظمي وشهرته «عبد الرحمن دبور» إلى محكمة جنايات الاسماعلية  لاتهامه بقتل سمكري والتمثيل بجثته وفصل رأسه عن جسده والسير بها في الشارع، والشروع في قتل اثنين آخرين.

كانت نيابة ثاني وثالث الإسماعيلية قد قررت حبس المتهم 4 أيام قبل أن تجدد محكمة الإسماعيلية الجزئية أمس الأربعاء حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

واستدعت  نيابة ثان وثالث الاسماعلية والدة المتهم بقتل سمكرى والتمثيل بجثته وشقيقته أمس للاستماع إلى أقوالهم، حيث نفت الأم وجود علاقة بينها والمجني عليه، مؤكدة أنها لا تعرفه وكذلك ابنتها، وأن كل تم تداوله في هذا الشأن لا أساس له من الصحة، وتم مواجهة الأم وابنتها بالمتهم الذي أيد حديثهم، ونفى أن يكون ارتكابه للحادث للدفاع عن شرفه كما كان يدعي وقت القبض عليه.

وذكرت أن ابنها يمر بظروف نفسية صعبة بسبب تعاطية المخدرات والتي أثرت بالسلب عليه وسبق احتجازه في إحدى مراكز علاج الإدمان من قبل.

وكان المتهم بقتل شخص وفصل رأسه، عن جسده بأحد الشوارع الرئيسية، قام أمس بتمثيل الجريمة بموقع الحادث في شارع البحري بنطاق حي ثان الإسماعيلية.

واصطحب فريق من النيابة العامة المتهم، إلى مسرح الجريمة، حيث قام بإعادة تمثيل الواقعة، وذلك في حضور القيادات الأمنية ورجال النيابة العامة، وتم غلق الشارع تماما أمام السيارات والماره حتى تم الانتهاء من تمثيل الجريمة حيث قام بإعادة تمثيل الحادث وكيفية ارتكاب الجريمة البشعة التي هزت الإسماعيلية، حيث ادلي المتهم باعترفات تفصيلية عن الجريمة.

وأمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بسرعة إنهاء التحقيقات في واقعة مقتل مجني عليه وإصابة إثنين آخرين في الطريق العام بالإسماعيلية

وكان قد انتقل فريق من النيابة العامة لمسرح الحادث لمعاينته ومناظرة الجثمان وستعلن النيابة ما ستؤول إليه التحقيقات.

وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت ضبط مهتز نفسياً بالإسماعيلية سبق حجزه بإحدى المصحات للعلاج من الإدمان، قام بالتعدى بساطور على عامل مما أدى إلى فصل رأسه وكان يهذي بكلمات غير مفهومة، وبالفحص تبين أنه كان يعمل بمحل موبيليا خاص بشقيق المجنى عليه.

كان اللواء منصور لاشين مدير أمن الإسماعيلية، قد تلقى اخطاراً يفيد بورود بلاغ من أهالي شارعي طنطا والبحري بقيام شخص بذبح أخر ويدعى أحمد صادق 51 عام وقام بقطع رأسه عن جسده ووضعها بكيس أسود وترجل بها.

وأصيب شخصان آخران حاولا انقاذ الضحية إلا أن الأهالي نجحوا في القبض عليه وتسليمه للشرطة، وبتحريات المباحث تبين أن المجرم يعاني من اهتزاز نفسي وسبق حجزه بإحدى مصحات علاج الإدمان وكان القاتل يعمل بمحل موبيليا خاص بشقيق المجني عليه.

وأمرت نيابة ثان بالإسماعيلية، بحبس المتهم بذبح رجل وفصل رأسه عن جسده والسير بها أمام الأهالي والمارة وترويعهم في وضح النهار، بحبسه 4 أيام، على ذمة التحقيق قبل أن يتم التجديد له اليوم 15يوما على ذمة التحقيقات قبل أن يتم لحالته اليوم الي محكمة الجنايات .

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: