إحالة المنجد الشاذ للمفتي .. يقتل السيدات المسنات ويغتصبهن بعد القتل

كتب – علاء سعد

أخيرا .. أسدلت محكمة الجنايات الستار علي أبشع جرائم يمكن أن يرتكبها انسان في الوجود بعد أن استحل المتهم الشاذ أجساد السيدات المسنات وراح يعبث بجسدهن بعد قتلهن.

كانت الدائرة الأولى جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية اليوم الاحد، قد أحالت منجد إلى المفتى، وحددت جلسة 7 يونيو للنطق بالحكم.

وكشفت تحقيقات القضية عن مفاجأة كبيرة حيث تخصص المتهم “سيد.ن”، 27 عامًا، فى سرقة السيدات المسنات للاستيلاء على منقولاتهن ومصوغاتهن ثم التخلص منهن بالذبح وممارسة الرذيلة بعد قتلهن.

وتبين من خلال التحريات أن المتهم متورط على ذمة القضية 638 لعام 2015، كلى شمال القاهرة، حيث تخلص من المجنى عليها صديقة منصور التى تتجاوز 60 من عمرها داخل منزلها بمنطقة الساحل، حيث كان يعلم أنها تعيش بمفردها وليلة الحادث، توجه اليها بهدف سرقة مصوغاتها، إلا أنها استيقظت بعد أن سمعت أصواتًا غريبة بشقتها وعندما رأت المتهم حاولت الصياح، إلا أنه عاجلها بطعنات متفرقة بالجسد أودت بحياتها.

وتمكن المتهم من الفرار طيلة عامين، إلا أنه عاد ليرتكب نفس تفاصيل جريمته للمرة الثانية، فى القضية رقم 102 لعام 2017، بعد أن تخلص من أملاك عثمان، بعد أن سرق مصوغاتها وهى عبارة عن حلق ذهبى و20 جنيهًا وهاتف محمول فقط، ومارس معها الرذيلة، إلا أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض عليه عقب تتبع هاتف المحمول المسروق وتم ضبطه واعترف بالجريمتين.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: