إبراهيم حسن: «طفشوني» من الأهلي أنا و«حسام» ولم نصدق أننا في الزمالك

الكابتن إبراهيم حسن – أرشيفية
 
قدمت الإعلامية نجوى إبراهيم، حلقة مختلفة ومميزة من برنامج “بيت العائلة” على قناة النهار مساء أمس، حملت عنوان “قرار مصيرىي، استضافت خلاله مجموعة من الشخصيات التي تحدثت عن قرارات مصيرية أتخذتها في حياتها وكان لها أثر مختلف على حياتهم.
وحل  في الفقرة الأولى، الشابين أحمد ونهى اللذان تخرجا من الجامعة وقام بعمل مشروع “عربية بطاطا”.
وأوضحا أن الفكرة جاءتهم من خلال بائع بطاطا كان يمر أمامهما بعدما كانا يفكرا في فتح كافيه، من أجل عمل مشروع يساعدهم على الزواج، وأكدا أن المشروع كان فكرة مختلف، وبعض أصدقائهم حاولوا تقليدهم.
وفي الفقرة الثانية حل الكابتن إبراهيم حسن لاعب نادي الزمالك والأهلي السابق وزوجته وابنته ضيوفًا على البرنامج، حيث أوضح أن أول قرار مصيري إتخذه هو وتوأمه هو اللعب فى البداية في النادي الأهلي.
وقال “حسن”، إن القرار المصيري الثاني كان عندما قررا الإحتراف في باوك اليوناني وبعدها في نيوشاتيل السويسري، ثم قرار العودة وترك الإحتراف من أجل إنقاذ الأهلي في أزمته.
وأضاف “حسن”، أنه كان وتوأمه “حسام” كان لديهم فرصة كبيرة في خوض مشوار إحتراف أكبر في أوروبا لولا عودتهم لإنقاذ الأهلى، مؤكدًا أنه وتؤأمه عاطفيين وقرارتهم تكون من قلبهم.
وأكد أن قرار رحيله هو وتوأمه حسام من الأهلي لم يكن قراره بل كان مجرد “تطفيش”، وبالرغم من أنهما قررا الإحتراف في أوروبا، إلا أن ما كتب عنهما فى مجلة النادى الأهلى جعلهما يعودا وينضمان للزمالك بعدما كان هناك رغبة قوية من ضمهما من جانب النادي.
وأوضح لاعب الزمالك السابق، أنه لم يصدق وقتها أنه وشقيقه وقعا للزمالك، وأن المرة الوحيدة التي افترق فيها عن توأمه عندما خرج حسام إعارة لنادي العين الإماراتى وكان وقتها يلعبان في النادي الأهلي.
وكانت ضيفة الفقرة الأخيرة الفنانة منى عبد الغني، التي أعلنت خلال الحلقة عن عودتها للغناء ولكن بالحجاب، حيث أكدت أن هذا هو القرار المصيري الوحيد الذي إتخذته حاليًا.
وقالت “عبد الغني، إنها لن تتخلى عن أي شئ يتعارض مع حجابها، حيث سبق ورفضت العديد من الأعمال لأنه طُلب منها إرتداء باروكة وهو الأمر الذى رفضته تمامًا.
وأضافت “عبد الغني”،  أنها ستطرح أغنية سينجل وبعدها ستقرر ما إذا كانت ستقوم بعمل حفلات أم لا.
وأكدت أنها إتخذت قرار الحجاب في عز نجاحها خاصة بعد نجاح مسرحية “ألابندا”، مؤكدة أنها ظلت في المنزل عامين لتتعلم الدين الصحيح، ثم عادت لتمارس حياتها بشكل طبيعي بعدما فهمت صحيح الدين.
وغنت الفنانة مجموعة من الأغاني الشهيرة لها خلال الحلقة، كما غنت مجموعة من المقاطع لأغاني جديدة لها من المنتظر أنه تطرحها خلال الفترة القادمة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: