أولاند وميركل يبحثان أزمة اللاجئين وخروج بريطانيا المحتمل من الاتحاد الأوروبي

أنجيلا ميركل - ارشيفية

أنجيلا ميركل – ارشيفية

التقى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند والمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل، اليوم الأحد، بمدينة ستراسبورج شرق فرنسا، لبحث أزمة اللاجئين وخروج بريطانيا المحتمل من الاتحاد الأوروبي.

وعقد الجانبان جلسة عمل ثنائية أعقبها المشاركة في مأدبة عشاء بحضور رئيس البرلمان الأوروبي مارتان شولتز، وذلك في إطار لقاء مغلق قبل أيام من انعقاد قمة أوروبية ببروكسل يومي 18 و19 فبراير الجاري.

وكان مصدر دبلوماسي فرنسي قد كشف أن باريس وبرلين عازمتين على الدفاع عن اتفاقية “شنجن” التي تشمل بعض الدول الأوروبية، وعلى إيجاد حلول تتضمن إنشاء مراكز استقبال وفرز للمهاجرين وإعادة الأشخاص غير المستوفين لشروط طلب اللجوء إلى بلدانهم الأصلية وتشديد الرقابة على الحدود اليونانية التركية وإعادة توزيع اللاجئين.

وأشار المصدر إلى التطابق في وجهات النظر بين الرئيس أولاند والمستشارة ميركل، فيما يتعلق باستفتاء بريطانيا المرتقب حول خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الفرنسي قد استبعد تقديم أي تنازلات جديدة لبريطانيا خلال القمة الأوروبية المقبلة لإقناعها بالبقاء في الاتحاد الأوروبي.

أ ش أ

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: