أهالي ضحايا مركب الموت يحرقون منازل السماسرة .. والأمن يسيطر علي الأحدث

%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%aa

 

البحيرة – ناهد سعيد

في تطور مثير لكارثة مركب الموت برشيد ، قرر أهالي ضحايا المركب أخذ حقهم بأيديهم ، وتوجهوا لقرية ” الجزيرة الخضراء ” والتي يقطن بها عدد من سماسرة الهجرة غير الشرعية وقاموا بإحراق بعضهم منازلهم وبدأت الإشتباكات بين الأهلي والسماسرة ، الأمر الذي استدعي وصول قوات أمنية للقرية والفصل بين الجانبين ، وما زالت الأمور متصاعدة بالقرية كرد فعل لكارثة غرق المركب ووفاة أكثر من 170 شاب مصري كانوا في طريقهم لأوروبا

قامت الأجهزة الأمنية بمحافظة كفر الشيخ بتطويق قرية الجزيرة الخضراء بقوات الأمن المركزي والأمن العام، وذلك تحسبًا لتجدد الاشتباكات بين أهالي المتوفين في حادث غرق مركب رشيد المنكوبة وبين السماسرة المقيمين بالقرية بعد إشعال الحريق بمنازل بعضهم في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد واستمرت حتى الصباح.

وكشف مصدر أمني  تفاصيل الحريق، موضحًا أنه في الساعة الثانية من صباح اليوم الأحد توجه 9 من أهالي الشباب المتوفين على مركب رشيد المنكوبة إلى القرية التي يقيم بها عدد من السماسرة، وقاموا بإضرام النيران في محتويات محل يمتلكه شقيق رمزي أبوناصر، أحد سماسرة الهجرة والذي قام بالحصول على أموال من شباب القرية لتسفيرهم وفروا هاربين.

وشيع الأهالي جثمان محمود البغدادي أحد الضحايا وبمجرد الانتهاء من دفن الجثمان اتجه المعزون إلى منزل أحد السماسرة، وحينما منعهم شقيقه من إشعال الحريق في المنزل قاموا بإشعال الحريق في محله.

وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق، ودفعت مديرية الأمن بقوات لتأمين المنازل خشية تجدد الاشتباكات.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: