أنباء عن قرب تحرك قوات سعودية .. واقتحام التركية .. وتهديد روسيا بقصف قواتهما

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقاتلة روسية

 

الوطن المصري – وكالات

حذرت ” الوطن المصري ” منذ أيام وفي عدة مقالات وتقارير من تورط  الشقيقة المملكة العربية السعودية في آتون حرب مع الأشقاء في سوريا وفتح جبهة صراع جديدة رغم أن مستنقع اليمن ما زال حيا ويشكل تهديدا حقيقيا للملكة من الجنوب ، ونربأ بالقيادة الحكيمة في المملكة أن تتورط في إراقة دم مسلم واحد في سوريا حتي لو اختلفنا معه ، فأصحاب المصلحة في اشتعال المنطقة قابعون في البيت الأبيض والكنيست ، ونحن الذين سندفع الثمن جنودنا السعوديين وجنودنا السوريين وكلاهما حصن الأمة وعليهما أن يتحدا ضد العدو الأكبر بدلا من التقاتل والحرب بالوكالة ، وجلب قوي خارجية للمنطقة قد لا تخرج منها بعد ذلك .

لقد أكد عضو لجنة الأمن ومحاربة الفساد فى الدوما الروسية، الرئيس السابق لجهاز الأمن الفيدرالى، نيكولاى كوفاليوف، مساء أمس الاثنين، أن السلطات التركية والسعودية عليهما أن يدركا، أنه من غير المستبعد، فى حال دخول قواتهما إلى الأراضى السورية، أن تقوم القوات الجوية الروسية بقصف مواقعهما.

وقال كوفاليوف فى حديث لوكالة “نوفوستى”: طبعاً عليهما أن يدركا هذا الشىء، الأتراك، وقبل كل شىء السعوديون، إنه فى هذه الحال، روسيا تتصرف بدعوة من الحكومة الشرعية فى سوريا. وفى حال دخول القوات، من غير المستبعد أن تصبح هدفاً للقصف الروسى.

يجب عليهم أن يفهموا هذا الشىء بشكل جيد لأنهم إذا دخلوا، سيكون من الصعب تميزيهم عن المسلحين، ولهذا السبب فإن التنسيق مهم للغاية.

وكانت السلطات السعودية، قد أعلنت سابقاً أنها على استعداد لإرسال قوات إلى سوريا، شريطة أن تكون العملية المحتملة بموافقة قيادة التحالف الدولى الذى تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

علماً بأن صحيفة “الغارديان” البريطانية، نقلت عن أن الرياض قد ترسل إلى سوريا عدة آلاف من الجنود 15 ألف جندى، ويمكن للعملية العسكرية أن تنفذ بالتنسيق مع تركيا. وذكرت وسائل إعلام تركية الأسبوع الماضى، أن القوات التركية أدخلت 100 مستشار عسكرى إلى الأراضى السورية. ولكن وزير الدفاع التركى نفى صحة هذه المعلومات، وفى الوقت نفسه أكد أن طائرات القوات الجوية للمملكة العربية السعودية ستهبط فى تركيا.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: