أمين البحوث الإسلامية: السعودية والإمارات تدعمان بقوة دور الأزهر التنويرى

محيى الدين عفيفي
قال أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، الدكتور محيى الدين عفيفي، إن الأزهر كمنارة علمية عالمية يتمير بقدرته على التعاطي مع المستجدات، لافتا إلى أن الأزهر عاد لدوره بقوة بعد غياب سنوات من خلال تطوير محتوى وآليات الخطاب الديني.
وأضاف عفيفي خلال حواره لبرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أن الأزهر الشريف أطلق مركز الكتروني للرصد والفتوى أونلاين بلغات عدة، مشيرا إلى أن تمدد غير المؤهلين في العقود الثلاثة الماضية كشف غياب دوره المنوط منذ سنوات.
وأوضح عفيفي أن مؤسسة الأزهر بصدد اصدار كتب متخصصة في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، والرد على الفكر المنحرف، موضحا: “الإمارت والسعودية تدعمان بمنتهى القوة الأزهر الشريف ودورة التنويري”.
وتابع عفيفي تم الاستعانه بـ 500 قيادة شابة بمختلف قطاعات الأزهر للمساهمة فى عملية تصحيح تلك المفاهيم فضلا عن رضد الفتاوى الشاذة والمغلوطة للرد الفوري عليها، مشددا: ” الأزهر انحسر دوره بفعل فاعل في الآونة الأخيرة”.
وأشار أمين مجمع البحوث الإسلامية أن الوسائط الإلكترونية باتت مصدرا مهما للفتواى السريعة والاستفسارات الدينية، مردفا: ” تاخرنا كثيرا فى اتخاذ تلك الخطوة.. ومجمع البحوث يستقبل الآن الفتاوى والاستفسارات للرد الفوري عليها”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: