أمريكا ( اللى بيتها من “إزاز” ) تنتقد إحالة متهم مصرى للمحاكمة

كتب – خالد عبد الحميد

أقحمت الولايات المتحدة الأمريكية نفسها مجدداً فى قضية ذات شأن داخلى مصرى وسمحت لنفسها بالتدخل فى أمور هى من صميم القضاء المصرى ، حيث انتقدت الخارجية الأمريكية إحالة النيابة العامة المتهم حسام بهجت مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، للمحاكمة بتهمة إهانة الهيئة الوطنية للإنتخابات وهى هيئة قضائية .

فى الوقت التى تغمض فيها الخارجية الأمريكية عما يحدث فى دولاً أخرى مثل تركيا التى كانت الولايات المتحدة قد أعلنت مساء اليوم أنها أبلغت السلطات المصرية بضرورة عدم استهداف ممثلي المجتمع المدني مثل الصحفي، حسام بهجت.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، – فى تدخل سافر فى الشأن الداخلى المصرى – إن الولايات المتحدة قلقة إزاء استمرار اعتقال قادة المجتمع المدني والأكاديميين والصحفيين بمصر وتوجيه الاتهامات والمضايقات لهم، وإنها عبرت للحكومة المصرية عن هذا القلق.

وأضاف برايس أن واشنطن أبلغت الحكومة المصرية بأن أفرادا مثل بهجت، الصحفي البارز والناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان، ينبغي عدم استهدافهم.

والمتابع لتصريحات المسئولين الأمريكيين حول الأوضاع فى مصر منذ 2011 وحتى الآن يلاحظ أن معظم من تدافع عنهم أمريكا من شخصيات مصرية ، تربطها بهم علاقات وربما تصل إلى حد العمالة واستخدامهم لتنفيذ مخطط ضرب الاستقرار فى مصر وتأليب الرأى العام والشارع ضد حكومته .

كانت النيابة العامة قد أحالت حسام بهجت، مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، للمحاكمة بعد اتهامه بإهانة الهيئة الوطنية للانتخابات بتدوينة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” العام الماضي.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: