أكثر من مليون شخص في 34 دولة حول العالم يستفيدون من برنامج هدية خادم الحرمين الشريفين لتوزيع السلال الغذائية خلال رمضان

الوطن المصري – ناريمان خالد

استعرضت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أعمالها وبرامجها وأنشطتها الدعوية التي نفذتها خلال شهر رمضان المبارك للعام 1443هـ، ومنها برنامجا هدية خادم الحرمين الشريفين لتوزيع التمور الفاخرة والتفطير وتوزيع السلال الغذائية في عدد من الدول حول العالم، وبرنامج الإمامة في الخارج، إلى جانب عدد من البرامج الدعوية والإرشادية لخدمة ضيوف الرحمن ومرتادي المساجد بجميع مناطق المملكة، تحقيقاً لرسالة الوزارة في خدمة الإسلام والمسلمين حول العالم.

وأوضحت الوزارة أنه تم تنفيذ برنامج هدية خادم الحرمين الشريفين لتوزيع السلال الغذائية ووجبات التفطير في 34 دولة حول العالم، حيث قامت الوزارة بتوزيع 97.063 سلة غذائية و37.180 وجبة إفطار، واستفاد منها أكثر من مليون شخص خلال شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجرية، وإقامة أكثر من 24 إفطارا جماعيا في عدة دول، فيما تم تنفيذ برنامج هدية خادم الحرمين الشريفين لتوزيع التمور الفاخرة حيث تم توزيعها في 94 دولة بمختلف قارات العالم.

كما بينت الوزارة أنها نفذت برنامج الإمامة في الخارج في رمضان لعام 1443هـ بمشاركة (25) إماماً لإمامة المصلين في صلاة التراويح والقيام في 12 دولة حول العالم، في إطار البرامج التي تقدمها الوزارة في شهر رمضان المبارك كل عام، تلبية لطلبات ورغبات المشيخات والمراكز والجمعيات الإسلامية في دول العالم التي ترد للوزارة عبر سفارات خادم الحرمين الشريفين في الدول المستفيدة من البرنامج، ويشارك في البرنامج عدد من الأئمة الذين اختيروا بعناية، بهدف نشر العقيدة الصحيحة، وتوعية المسلمين وتذكيرهم بما ينفعهم في دينهم ودنياهم، واستغلال إقبال الناس على المساجد في الشهر الفضيل واستثمار ذلك وتوجيههم فيما يعود عليهم بالنفع والصلاح، ويسهم في تقوية أواصر الأخوة بين أفراد المجتمع، ونشر منهج الوسطية والاعتدال.

وفي برنامج العمرة استقبلت المواقيت ومساجدها أكثر من ثمانية ملايين معتمراً وقدمت لهم خدمات على مدار الساعة وبإشراف أكثر من 6000 فني ومشرف ميداني للوقوف على مستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، كما استفاد أكثر من مليوني معتمر من الخدمات التوعوية التي قدمتها الأمانة العامة للتوعية الإسلامية بالحج والعمرة والزيارة عبر المحاضرات والندوات والهاتف المجاني والذي شارك في تقديم خدماتها عدد كبير من الدعاة ومترجمين بلغات عالمية والذين عملوا على مدار الساعة بمواقيت ومساجد والمنطقة المركزية وتركزت محاضراتهم حول المناسك والمسائل المتعلقة بها.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: