أطفال المصريين بالإمارات: سنتحدث باللهجة المصرية في حياتنا اليومية والإنجليزية بالمدرسة فقط

الوطن المصري – آلاء شوقي

استمر لليوم الثاني على التوالي معسكر “اتكلم مصري” للأطفال المصريين المقيمين في دولة الإمارات عبر تطبيق “زووم” من أجل تشجيعهم على تحدث اللغة العربية باللهجة المصرية، وهي مبادرة “اتكلم المصري” التي أطلقتها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لترسيخ الهوية الوطنية المصرية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج” المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات.

ورصدت وزارة الهجرة العديد من ردود الأفعال من الأطفال والأسر المشاركة بالمعسكر وقيامهم بالأنشطة الخاصة بالمبادرة.

حيث أعرب الأطفال المشاركين عن سعادتهم الكبيرة خلال قيامهم بالأنشطة الخاصة بمبادرة “اتكلم مصري”، مؤكدين أنهم شعروا بأنهم في مصر وطنهم الأم من خلال التحدث باللهجة المصرية، بالإضافة إلى الأنشطة التي قاموا بها خلال المعسكر، وأنهم ينتظرون بحماس شديد بدء فعاليات المعسكر في اليوم التالي، مشيرين إلى أنهم اتخذوا قرار بألا يتحدثوا باللغة الانجليزية إلا في مدارسهم فقط، والتحدث والتعامل في حياتهم اليومية سيكون باللغة العربية واللهجة المصرية.

ومن جانبهم، قدم الأسر المصرية بدولة الإمارات المشاركين في المعسكر جزيل الشكر للسفيرة نبيلة مكرم على مبادرة “اتكلم مصري” وما لمسوه في ابنائهم من ارتباط بمصر وطنهم الأم، وحبهم وتعلقهم بلهجة وطنهم.
وكانت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، قد شاركت في معسكر “اتكلم مصري” للأطفال المصريين المقيمين في دولة الإمارات عبر تطبيق “زووم” من أجل تشجيعهم على تحدث اللغة العربية باللهجة المصرية، مؤكدة أن هذه المعسكرات لها أثر كبير وإيجابي في زيادة ربط هؤلاء الأبناء بوطنهم الأم مصر وبتعليمهم كيفية التعبير عن أنفسهم باللهجة المصرية كجزء أصيل من هويتنا وثقافتنا، مشددة عليهم أن يرددوا دائمًا: “إحنا فخورين إننا مصريين”.

وتحدثت الوزيرة مع الأطفال المشاركين حول مدى معرفتهم بالعادات والتقاليد المصرية من بينها الأكلات والأمثال الشعبية وبعض المصطلحات، وضرورة أن يكونوا قدوة في مجتمعاتهم الخارجية ليعكسوا صورة إيجابية عن مروءة وشهامة المصريين، مشيرة إلى الإطلاق الرسمي الذي أعلنته الوزارة مؤخرًا لمبادرة “اتكلم مصري” ودخولها حيز التنفيذ، حتى يتعلموا اللهجة المصرية بما يسهم في تسهيل تعاملهم مع أشقائهم في مصر عند زيارتها.

ويتضمن برنامج المعسكر، الذي يستمر على مدار يومين (الجمعة والسبت 13 و14 نوفمبر) إقامة أنشطة تفاعلية وتمارين رياضية ومسابقات وألعاب متنوعة تحفز الأبناء على استخدام اللهجة المصرية في تعاملاتهم، فضلاً عن حث الابناء على ترديد النشيد الوطني المصري بشكل دائم، والتعريف بالأكلات المصرية والأمثال الشعبية كجزء لا يتجزأ من عادات وتقاليد الشعب المصري.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن لكل الراغبين في متابعة أنشطة وفعاليات مبادرة “اتكلم مصري” والمشاركة فيها، الدخول على الصفحة الرسمية للمبادرة على فيسبوك عبر الرابط التالي:
‏https://www.facebook.com/etkallem.masry

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: