وزير قطاع الأعمال
وزير قطاع الأعمال

أصداء واسعة بعد إقالة رئيس ” القابضة للتشييد والبناء ” وفتح الصندوق الأسود

وزير قطاع الأعمال
وزير قطاع الأعمال


الوطن المصرى – أحمد السيد

أثار قرار إقالة أو ( استقالة ) محمود حجازى رئيس القابضة للتشييد والبناء – إحدى شركات قطاع الأعمال العام – من منصبه أصداء واسعة وردود فعل كبيرة داخل الشركات التابعة وبدأت تظهر على السطح ما ارتكبه المسئول السابق من مخالفات والتى من بينها إنشاء شركة تابعة لشركة المقاولات المصرية (مختار إبراهيم) لبناء مشروعات سكنية وتم تعيين عدد كبير من أصحاب المعاشات والنفوذ بها ولم تقم الشركة ببناء وحدة سكنية واحدة ، أيضا انشاء مركز قدرات بمحافظة البحيرة والذى تحول إلى وسيلة للتربح جراء عمل برامج وهمية يتم فرضها على الشركات التابعة ،

وعلمت ” الوطن المصرى ” أن هناك عدد كبير من المستشارين وبعض زوجات كبار المسئولين تم تعيينهم فى الشركة القابضة بمكافآت ومرتبات كبيرة ، على الرغم من أن الشركات التابعة تعانى من قلة السيولة وتأخر صرفات المرتبات ، إلى الحد الذى تم فيه سحب عدد من المشروعات من شركة المقاولات المصرية لعدم وجود أموال أو اعتمادات لتنفيذ هذه المشروعات .

أكدت المعلومات أيضاً أن وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق قام منذ أشهر قليلة بالتجديد لرئيس القابضة المُقال لمدة ثلاث سنوات رغم أن التجديد عادة يكون لمدة عام ، أو لأقرب جمعية عمومية !

ومع نهاية هذا التقرير نفتح المجال للرد على ما نشر لتوضيح أمور قد تكون غائبة عنا وقت النشر استجلاءا للحقيقة ومن حق وزارة قطاع الأعمال العام أو رئيس القابضة السابق الرد باعتبار  أن حق الرد ضمانة كفلها القانون ، وأننا لا نتبنى وجهة نظر معينة .

( فى التقرير القادم نكشف تفاصيل أخرى مثيرة وكيف انتصرت الدولة وأجهزتها الوطنية للحق وللعمال وللقانون فى هذه القضية ) .. انتظرونا

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: