جامعة الأزهر صورة أرشيفية

أستاذ بالأزهر من الخلايا النائمة يخطب الجمعة بحلوان ويسب الأئمة

كتب – أحمد السيد

فى ظاهرة تكشف ربما تكشف عن خلايا نائمة داخل جامعة الأزهر ، تجرأ أستاذ جامعى على ضرب الحظر المفروض بمنع صلاة الجمعة بالمساجد خوفا من العدوى بفيروس كورونا وحفاظا على صحة وحياة المصلين ، وقام بإقاء خطبة الجمعة فى مسجد بمنطقة حلوان بمساعدة نجله ( إمام المسجد ) الأمر الذى قرر معه  الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنهاء خدمة إمام مسجد الذى مكَّن والده الأستاذ بجامعة الأزهر، من خطبة الجمعة .

وذكر بيان للوزارة اليوم أنه بناء على تقرير مديرية أوقاف القاهرة وعرض رئيس القطاع الديني بشأن قيام “ع.ع” إمام وخطيب بإدارة أوقاف حلوان والمعصرة ، بتمكين والده الدكتور “ع.ع” أستاذ الحديث وعلومه بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بالقاهرة من صعود منبر زاوية أبو عبيدة بن الجراح الكائنة بأبراج منتصر – حدائق حلوان ، وقيامه بأداء خطبة الجمعة بها، إضافة إلى ما بدر من الدكتور المذكور من التلفظ بعبارات نابية جافية تخالف كل قرارات وتعليمات وتوجيهات هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف وتعد تطاولًا صريحًا على موظف عام أثناء تأدية واجبه الوظيفي .

وأكدت الوزارة أنه تم إعداد خطاب بالواقعة وما بدر من المذكور إلى رئيس جامعة الأزهر لإعمال شئونه فيما بدر منه ، لافتة إلى أنه نظرا لأن الإمام المذكور هو المكلف بالإشراف على غلق هذه الزاوية التى مكن والده من خطبة الجمعة بها أنهى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف خدمته بناء على مخالفته لتعليمات الوزارة الصادرة فى هذا الشأن.

اترك رد

×

×

%d مدونون معجبون بهذه: