أستاذ إدارة الأزمات: الانهيار الاقتصادي في اليمن يجعل الحل السياسي غير ذي فائدة

البنك المركزي اليمني – أرشيفية
قال الدكتور نبيل الشرجبي، أستاذ إدارة الأزمات السياسية اليمني، إن المشاورات الأخيرة في الكويت بين الأطراف اليمنية أخذت منعطفًا خطيرًا على كل الأطراف، لافتًا أن الطرفين أدركا تلك المخاطر وبدءا يتصرفا ببعض المسئولية في عدد من القضايا التي طرحتها الأمم المتحدة.
وأضاف “الشرجبي” خلال مداخلة هاتفية لفضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي محمد عبدالله، أن انهيار الوضع الاقتصادي في اليمن يجعل من كافة الحلول السياسي غير ذي فائدة، لافتًا أن التركيز على الحلول الاقتصادية وخاصة إذا كانت هناك رؤية مشتركة بني الطرفين لمعالجة القضايا الاقتصادية – قد يكون مدخلًا لبناء الثقة بين الأطراف.
وأوضح “الشرجبي” أن الانهيار الاقتصادي يجعل من الدولة اليمنية دولة فاشلة، وأن الوصول الي حلول اقتصادية سيفتح الباب لعدد من القضايا الأخرى خاصة بعد أن عجزت الأطراف في عملية بناء الثقة في السابق، لافتًا أن مسألة الضمانات لاستمرار المفاوضات باتت واحدة من أكبر المشاكل التي يواجهها المبعوث الأممي للملف اليمني.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: