أسامة منير : القلب والعقل هما ميزان العلاقة.. والفتاة لا تحتاج للاعتراف بحبها للرجل

أسامة منير

أسامة منير (أرشيفية)

كتبت – إنجي لطفي

قال الإعلامي أسامة منير، في حواره ببرنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا”، الذي تقدمه الإعلامية مفيدة شيحة ومنى عبد الغني على شاشة سي بي سي، إن المجتمعات الشرقية بها قواعد وأطر معينة فرضت علينا، موضحا أن البنت معززة مكرمة في منزلها، والرجل يجلس في الشارع مع أصدقائه دون أن يسأله أحد عما يفعل.

وأوضح أن المجتمعات الشرقية مرتبطة بهذه العادات، وأن المرأة مميزة داخل المجتمع، أما في الخارج فهي متحررة، وأنه يمكن للسيدة أن تتقدم لخطبة الرجل بشكل عادي، أما في مصر فهذا لا يمكن بسبب التقاليد والعادات.

وتابع منير أن السيدة في المجتمع الشرقي لديها قيمة ولا يمكن أن تبدأ وتقول للرجل إنها تحبه، وأنه لكل قاعدة استثناء ولا علاقة بمصارحة السيدة للرجل بحبها بالرومانسية، مشيرا إلى أن الفنانين يعيشون بإحساسهم جدا، مثل نجلاء فتحي التي تقدمت لزوجها لخطبتها، ولكن لا يمكن أن يتم تعميم هذه الحالة على الكل.

وأوضح الإعلامي أنه لو قالت سيدة لرجل إنها تحبه لن يرفض الرجل بالطبع هذا لأنها فرصة بالنسبة له، ولا يوجد رقي بخصوص هذه العلاقة في المجتمع الشرقي، مضيفا أن المرأة لها حياءها الخاص الذي يمنعها من الاعتراف بحبها للرجل.

ولفت إلى أن الرجل عامة ينتظر أي سيدة لتعلن له بإعجابها، وأن أي علاقة عاطفية لا يجوز بأي حال من الأحوال أن تكون بالقلب فقط، لأن المحكمة لها كفتين ميزان، وبالمثل العلاقة، يجب أن يكون بها عقل وقلب، وتوازن بين الاثنين، لأن الورقة والقلم ليس حب، ولو متيم بمن أمامي سيجعل المرأة تفر من العلاقة، أما “الشطارة” هي أن يكون هناك “ثقل” في الميزان ليكون هناك أحد يقود العلاقة.

واستطرد :”أنا قلبي كبير جدا، وهناك نساء أعلن عن حبهن لي ولكن رفضتهن، والبنت بمجرد ما يكون هناك حب تكون أقوى 100 مرة من الرجل ولا تحتاج إلى الاعتراف بحبها، ولديها ألاعيب كثيرة غير الاعتراف، وستجعله هو يقولها أولا، وأمس قدمت هيفاء وهبي في حفلة خيرية وقلت إنها أجمل مطربة في العالم وزوجتي كانت معي بالحفلة، والأمر ليس قصة أو أزمة نهائيا”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: