أزمة بين أولياء الأمور .. و”التعليم” بسبب مصروفات المدارس الخاصة

الوطن المصري : أيمن حبيب

تلوح في الأفق أزمة بين التعليم وأولياء الأمور بعد أن طالب أولياء أمور المدارس الخاصة، من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ، برد جزء من مصروفات العام الدراسى الحالى بعد توقف الدراسة بسبب فيروس كورونا وعدم ذهاب الطلاب للمدارس منذ 15 مارس الماضى، مؤكدين على ضرورة وجود تقييم عادل للمصروفات الدراسية.
واستنكر أولياء موقف وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، من عدم إجبار المدارس الخاصة باستلام مصروفات العام الدراسى المقبل فى الموعد المحدد قانونا وهو سبتمبر من كل عام، موضحين أن المدارس طالبت بمصروفات العام الدراسى المقبل فى الوقت الحالى وقبل هذا التوقيت بزيادة ودفعها  “كاش ”  مطالبين بزيادة الرقابة على المدارس حماية لأولياء الأمور وحصول المدارس أيضا على حقها فقط دون مبالغة .
فيما كشفت مصادر مسئولة، إن رد جزء من مصروفات العام الدراسى الحالى لأولياء الأمور غير مطروح حاليا، والوزارة سوف تعلن مصروفات العام الدراسى المقبل سواء بزيادة أو بدونها خلال الفترة المقبلة فى إطار الاستعداد للعام الدراسى الجديد، أما مسألة تحصيل المصروفات من الوقت الحالى فهى مسؤلية ولى الأمر ، لآن ولى الأمر هو من يذهب للمدرسة ويتقدم لأبنه قبل الموعد المحدد لفتح باب التقديم ، وبالتالى المدارس تقوم بتحصيل المصروفات، مشددة على ولى الأمر المتضرر تقديم شكوى للتحقيق فيها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: