أخطر تصريحات لرئيس المخابرات الأمريكية عن مصر بعد استقالته من منصبه

الوطن المصرى – وكالات
أدلى رئيس جهاز المخابرات الامريكية بعد استقالته من منصبه بتصريحات خطيرة تكشف إلى حد بعيد تفاصيل المؤامرة التى قادتها الولايات المتحدة الأمريكية لتدمير الشرق الأوسط ومصر  تلك التصريحات التى سيكون لها صدى كبير فى أنحاء العالم وستقلب كل الموازين وهو الاعتراف الثاني بعد اعتراف هيلاري كلينتون.
قال رئيس المخابرات الأمريكية :لقد أخطأنا فى حق الربيع العربي بمحاولة الانقلابات فى مصر وتونس وسوريا وليبيا
كان تخطيطا غير مدروس وتم صرف مليارات الدولارات على منظمات المجتمع المدنى والحقوقى بداخل الدول المزعومة بلا أي داعى وكان من السلبيات ظهور داعش الارهابى الذى يهدد العالم
كما اخطأنا فى العراق وتدمير الجيش العراقى
حاولت إدارة أوباما تدمير الجيش المصرى وتقسيم الآراضى المصرية إلا أننا فشلنا فشلا ذريعا كان نتيجة تخطيط غير مدروس بالمرة ونتج عنه تفشى داعش الإرهابى بسوريا
حكومة أوباما دربت حقوقيين وخونة أطلقوا عليهم نشطاء ثوريين عن طريق تجنيدهم لتدمير الحكومات وتم صرف مبالغ طائلة فى ذلك ، ولكن الشعب المصري سطر اعظم ملحمة في التاريخ ووقف خلف الجيش المصري وانتفض في 30 يونيو وانقذ مصر والمنطقة العربية من دمار شامل.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: