أحياء تحت أنقاض عمارة الشرقية المنهارة يستنجدون بالجيش

أحياء تحت أنقاض عمارة الشرقية المنهارة يستنجدون بالجيش

الشرقية – محمد امين

رغم مرور أكثر من 6 ساعات علي انهيار عقار منيا القمح الا أن قوات الحماية المدنية وقفت عاجزة لانتشال الأحياء من تحت الأنقاض بسبب التأخير في الحضور من ناحية ومن ناحية أخري ضعف الأمكانيات والمعدات ، حتي أن طالبة تحدثت من تليفونها المحمول من تحت الأنقاض تستغيث بقريب لها وتخبره أنها حية وتطلب انقاذها الأمر الذي صرخ متلقي الاتصال مستنجدا بالقوات المسلحة لانقاذ قريبته

كانت “رحمة أحمد محمد عبد المجيد” 17 عاما – طالبة – وشقيقتها هاجر 8 سنوات، قد لقيا مصرعهما فى العقار المنهار بمنيا القمح، فيما أصيب 5 آخرين، وكان طفل 10 سنوات لقى مصرعه قبل قليل تحت الأنقاض.

من جانبه قرر المستشار أحمد الفقى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، تشكيل فريق من أعضاء نيابة منيا القمح، مكون من 5 من أعضاء النيابة، برئاسة أحمد البوشى مدير النيابة، للانتقال إلى موقع العقار المنهار، بمدينة منيا القمح لسماع أقوال المصابين .

وأفادت مصادر أمنية بمركز شرطة منيا القمح بالشرقية، أن هناك 20 من أفراد العقار المنهار، بمنيا القمح، مازالوا تحت الأنقاض، ومازالت قوات الإنقاذ تحاول استخراج السكان من تحت الأنقاض.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: