أحمد عز : أنا تعبان ونفسى استريح واتصالح بأي ثمن

 

كتب – علاء سعد

أبدي رجل الأعمال وأحد رموز نظام مبارك أحمد عز رغبته الشديدة في اغلاق ملف محاكمته بالتصالح بأي ثمن وأنه يسعي لطى صفحة الماضي بحلوها ومرها .

كان دفاع رجل الأعمال أحمد عز، قد قدم شهادة مقدمة من اللجنة القومية لاسترداد الأموال، بشأن آخر تطورات تصالحه مع الدولة، مؤكدًا أن الأمر مازال قيد التحقيق.

عز أبدى  خلال جلسة إعادة محاكمته و6 آخرين من قيادات وزارة الصناعة، بمحكمة التجمع الخامس أمام الدائرة السادسة بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح، لاتهامهم بالاستيلاء على المال العام والإضرار العمدى بأموال شركة حديد الدخيلة، تمسكه بطلب التصالح قائلًا: “أنا جاهز للتصالح مهما كان الثمن”، فرد القاضى: “إحنا هندرس الموضوع ده.. وهنبدى فيه الرأى إن شاء الله”، وتابع عز: “انا تعبان ومش بقدر أحضر الجلسات”، فردت عليه المحكمة: “سيكون لنا حديث مع المباحث بهذا الشأن“.

كانت محكمة جنايات الجيزة، قد عاقبت أحمد عز بالسجن المشدد 37 سنة، وعاقبت المتهمين الستة من قيادات وزارة الصناعة بأحكام تترواح من 3 لـ 7سنوات، وألزمتهم برد جميع المبالغ موضوع التحقيقات فى القضية، وتغريمهم مبالغ مساوية لها لتصل إجمالى تلك المبالغ المستحقة عليهم 3 مليارات جنيه.

 

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: