أحمد الزيات: الصناعة والسوق العقاري أكبر المستفيدين من خفض سعر الفائدة


الزيات


الوطن المصرى :فتحى السايح


أكد المهندس أحمد الزيات عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، أن قرار البنك المركزي بخفض الفائدة بمعدل 1.5% سيساهم في كسر حاله الركود في السوق المصري وخاصة في السوق العقاري والمساهمة في تعزيز الصناعة المصرية.
وقال “الزيات”، أن الصناعة المصرية والسوق العقاري اكبر المستفيدين من خفض سعر الفائدة بمعدل ١.٥٪ ،لافتا إلى أن الصناعة المصرية تشهد اهتمام كبير من قبل الحكومة من اجل تطويرها وازاله العقبات والتحديات امام الصناعة وجذب استثمار اجنبي مباشر في مجال الصناعي وزياده نسبه الصادرات الي ٥٥ مليار دولار.
وتوقع عضو جمعية رجال الأعمال، انتعاش الاستثمار الصناعي فى مصر مجدداً مع انخفاض قيمه الإقراض وانخفاض اسعار الفائدة وزياده معدلات الانتاج لاتجاه عدد كبير من رؤوس الاموال الي الصناعة والتحول من الصناعه التجميعيه الي صناعه متكاملة قادره علي المنافسة في الأسواق العالمية.
واضاف أنه المتوقع ان تشهد أسعار العقارات ارتفاعات بنهاية ٢٠١٩ تصل الي ١٠ ٪ نتيجة ارتفاع تكاليف البناء وبالتالي فإن قرار خفض نسبه الفائدة سيساعد فى كسر حاله الركود في السوق العقاري والذى تاثر بحاله من الركود خلال العام الحالي مما اثر علي حركه السيولة المالية في الأسواق.
وأكد أن النتائج الإيجابية لمؤشرات الاقتصاد المصري كانت مبشرة للغاية وتعكس تحول السياسة النقدية للبنك المركزي الي السياسة التوسعية وخفض سعر الفائدة مع زيادة معدلات المؤشرات الاقتصادية الي مزيد من الانخفاض في سعر الفائدة حيث انه من المتوقع ان تنخفض سعر الفائدة الي ١٣ ٪ بنهاية عام ٢٠١٩ مما يشير الي تحسن في الاقتصاد المصري.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: