أبو دياب: لا أتوقع حل الأزمة السورية بسبب التباعد السياسي بين طرفي النزاع

خطار أبو دياب
قال أستاذ العَلاقات الدُولية في باريس، خطار أبو دياب، اليوم الأثنين، إنّ اجتماع فرنسا الخاص بالأزمة السورية يَهدف إلى حلحلة الموقف المُتأزم، مضيفًا أنّه في ظل التباعد السياسي بين طرفي الأزمة، واستمرار شلال الدم، لن يكون هناك أي انفراجة أو حل للأزمة.
وأضاف أبو دياب خلال لقائه على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامية سهام عصمان، أنّه: “ليس هناك جِدية دُولية في التعامل مع الأزمة السورية، رغم استمرار البيانات الصادرة منهم”، متابعًا أنّه يجب أنْ يكون هناك إمكانية للضغط الفعلي على جميع الأطراف السورية، لأنّ جميع الأطراف تريد تمرير الوقت.
وتابع أبو دياب أنّ هناك مأزق في مفاوضات جنيف بسبب الخلاف الدائر حول تفسير وثيقة “جنيف1″، بالإضافة إلى أنّه يُوجد مأزق في تنفيذ الهدنة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المناطق المُحاصرة.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: