البريطانيون حالتهم كرب.. يواجهون الليلة الرابعة فى ظلام دامس

الوطن المصري – فاطمة بدوي

انقطعت الكهرباء عن أكثر من 150 ألف منزل في المملكة المتحده   مساء الاثنين لليلة الرابعة، ويعتقد أن الأضرار هى الأسوأ منذ 2005، وقالت جمعية شبكات الطاقة (ENA)، إن الأضرار التي سببتها عاصفة الجمعة “أروين” كانت من أسوأ الأضرار منذ عام 2005، وانقطعت الكهرباء عن أكثر من مليون منزل، وما زال 155 ألف منزل في أنحاء البلاد ينتظرون إعادة التوصيل.

جاء ذلك في الوقت الذي شهدت فيه أجزاء من شمال إنجلترا أبرد ليالي الخريف حتى الآن، مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، وقال مكتب الأرصاد الجوية، إن شاب في كمبريا، شمال غرب إنجلترا، سجل أدنى درجة حرارة لهذا الموسم حتى الآن عند -8.7 درجة مئوية.

وقال متحدث باسم الوكالة، إن استمرار تساقط الثلوج في بعض المناطق جعل وصول المهندسين أكثر صعوبة كما تم استخدام طائرات الهليكوبتر والدرونز لتحديد وتقييم الأضرار.

وكانت إحدى المناطق التي تضررت بشدة هي نورثمبرلاند الشمالية. قال مارك ماذر، الذي يمثل بلدة وولر التجارية في مجلس مقاطعة نورثمبرلاند، إن معظم المنازل ما زالت تفتقر إلى الكهرباء، كما لم يكن لدى البعض ماء.

وقالت شركة الكهرباء الشمالية الغربية، إن العاصفة أدت إلى انقطاع الكهرباء عن 92 ألف عقار وبحلول يوم الاثنين، أعيد التيار الكهربائي إلى 81 ألف عقار.

وقال مدير الحوادث كليف ويلكينسون، إن المهندسين كانوا يفعلون كل ما في وسعهم، وقال: “لقد كان العملاء متفهمين للغاية حتى الآن لأنهم يعرفون التأثير الهائل الذي نتعامل معه. نحن نعلم أن الأمر صعب وسنصل إليك، لذا يرجى البقاء دافئين حتى نتمكن من استعادة الطاقة”.

اترك رد

×

%d مدونون معجبون بهذه: